توقع ليكيـلا اتفاقية شراء طاقة مع الحكومة المصرية من أجل انشاء رياح بقدرة 250 ميجاوات

* يعد مشروع 250 ميجاوات مشاركة هامة في البرنامج المصري الطموح للبناء والتملك والتشغيل (BOO).

* سيساعد مشروع ليكيــلا الحكومة المصرية لتحقيق أأهدافها الطموحة للطاقة المتجددة كجزء متنامي من  مزيج مصادر الطاقة بمصر .

* من المتوقع أن يتم الإغلاق المالي والبدء في الإنشاءات في وقت لاحق من 2019.

صرحت ليكيــلا، شركة لتنفيذ مشروعات توليد الطاقة المتجددة ذات القدرات العالية لإمداد المجتمعات بالطاقة النظيفة في كافة أرجاء أفريقيا.، اليوم بأنها وقعت اتفاقية شراء طاقة مع الشركة المصرية لنقل الكهرباء من أجل مشروعها "رياح غرب بكر" في خليج السويس بالقرب من رأس غارب والذي تبلغ قدرته 250 ميجاوات.

حضر التوقيع معالي رئيس الوزراء المصري دكتور مصطفى مدبولي، معالي وزير الكهرباء والطاقة المتجددة المصري دكتور محمد شاكر المراكبي والمهندسة صباح مشالي رئيس الشركة المصرية لنقل الكهرباء، كريس أنتوبوليس المدير التنفيذي لشركة ليكيـلا وفيصل عيسى المدير العام لمكتب ليكيـلا بمصر.

يمثل المشروع الذي يقع على بعد 30 كيلومتر شمال غرب مدينة رأس غارب جزء من مخطط الحكومة للبناء والتملك والتشغيل، فبمجرد الانتهاء من الانشاءات سيزيد المشروع من القدرة الكهربائية المولدة من طاقة الرياح في مصر بنسبة 18%. سوف ينتج المشروع 1000 جيجاوات ساعة سنويا، لتزويد ما يعادل أكثر من 350.000 منزل في مصر بالطاقة. ستنضم هذة المزرعة لمشاريع ليكيــلا الأخرى في جنوب أفريقيا والسنغال وغانا والتي تشكل  1300 ميجاوات لتصبح واحدة من أبرز الجهات الفاعلة في مجال الطاقة المتجددة في عموم أفريقيا.

يقدر إجمالي المبلغ المستثمر في المشروع بما يقارب 325 مليون دولار أمريكي، وقد تعهدت مؤسسات التنمية الدولية  بتمويله. تم توقيع اتفاقية الاتصال بالشبكة مع الشركة المصرية لنقل الكهرباء. سيتم إنشاء المشروع على أساس التسليم على المفتاح فيما يتعلق بالمقاول العام للمشروع، هذا ومن المزمع الاعلان عن المقاول العام في وقت لاحق.

من المتوقع أن يتم الإغلاق المالي لاحقا هذا العام حيث من المتوقع أن يدخل المشروع مرحلة التشغيل بحلول 2021.

علق كريس أنتوبوليس، المدير التنفيذي في ليكيــلا: " هدف مصر هو تحقيق 20% من الطاقة المتجددة من مزيج مصادر الطاقة الخاصة بها بحلول 2022، لذا تعد الاتفاقية التي تم توقيعها اليوم خطوة أساسية نحو الانتهاء من انشاء مزرعة رياح بسعة  250 ميجاوات للمساعدة في تحقيق هذا الهدف. وعليه فإننا نتقدم بالشكر لوزير الكهرباء والطاقة المتجددة، الشركة المصرية لنقل الكهرباء، الشركة المصرية القابضة للكهرباء،الهيئة المصرية للطاقة الجديدة والمتجددة، وزير الاستثمار وكل هؤلاء الذين ساهموا في وصولنا إلى هذه المرحلة سواء من مصر أو خارجها.

بدأنا نستشعر التأثير الإيجابي الذي يمكن للطاقة المتجددة أن تقدمه للمجتمعات والمؤسسات، في جميع أنحاء أفريقيا. وتعد مصر جزءا أساسيا من استراتيجياتنا التي تهدف إلى تطوير 1300 ميجاوات من الطاقة النظيفة في كافة أرجاء أفريقيا والتي يمكن لها أن تدفع مجتمعاتها نحو الازدهار الاقتصادي والاجتماعي."

تمتلك ليكيلا، المالك والمشغل طويل الأمد، فريق متنامي في مصر سيكون مسؤولا عن تنفيذ هذا المشروع، علاوة على مشاريع أخرى مستقبلية في البلاد وذلك من خلال ادارة المراحل المتقدمة من التطوير والانشاءات وصولا إلى التشغيل.

كما هو الحال في كافة مشروعات ليكيــلا، تلتزم الشركة بخلق قيم مشتركة مع المجتمعات المحلية حيث ستعمل الشركة على تطوير خطة استثمار مجتمعية تركز على المبادرات في مجال تطوير المشروعات والتعليم والبيئة التي تستمر لأجيال. وسيقوم المشروع بخلق فرص عمل محلية كما سيتناول فرص التطوير الاجتماعي والاقتصادي بالمنطقة.

علق فيصل عيسى المدير العام بليكيــلا مصر قائلاً:"إننا متحمسون للتقدم في تنفيذ هذا المشروع بعد توقيع اتفاقية شراء الطاقة حيث تتمتع مصر بظروف مواتية لإنتاج طاقة متجددة، لذا فمن الرائع أن نرى أن الحكومة المصرية تطمح لانتاج طاقة نظيفة أكثر داخل الشبكة. علاوة على ذلك، فأننا نتطلع للعمل مع المجتمعات المحلية لتطوير خطة استثمار مجتمعية تهدف إلى أن تترك أثرا يمتد لفترة أطول من مزرعة الرياح نفسها."