ليكيلا تصل للاغلاق المالي في اولى مشروعاتها لطاقة الرياح في مصر

  • لتوفير 250 ميجاوات من الطاقة النظيفة والموثوقة بسعر تنافسي
  • سيستفيد المشروع من مصدر مهم من مصادر طاقة الرياح، كما انه يعتبر مساهمة مهمة في مخطط مصر الطموح للبناء والتملك والتشغيل.
  • تمتلك ليكيلا الآن أكثر من 1000 ميجاوات من الطاقة النظيفة في البناء والتشغيل.
  • سقوم المشروع بتخفيض أكثر من 550,000 طن من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون سنويًا

 

8 أغسطس 2019 - نجحت شركة ليكيلا، الشركة المتخصصة في اقامة مشروعات عملاقة في مجال الطاقة المتجددة في قارة أفريقيا، في الوصول إلى الاغلاق المالي لمشروع رياح غرب بكر وهو أولى مشروعاتها لطاقة الرياح في مصر. سيقوم المشروع بتوفير 250 ميجاوات من الطاقة النظيفة والموثوقة بسعر تنافسي وينتج أكثر من 1000 جيجاوات ساعة في العام تكفي لتوفير الطاقة لأكثر من 350,000 منزل. سيبدأ العمل في مرحلة البناء قريبا ويدخل المشروع حيز التشغيل في عام 2021.

 

قال كريس أنتونوبولوس، الرئيس التنفيذي لشركة ليكيلا: "هذه خطوة كبيرة ومهمة، ليس فقط لليكيلا وشركائها، ولكن أيضًا لمصر واستراتيجيتها في مجال الطاقة النظيفة. نحن فخورون بالقيام بدور مهم في دعم تنويع مصادر الطاقة الإنتاجية في مصر من خلال تقديم أفضل مشاريع الطاقة النظيفة.

 

واضاف أنتونوبولوس، "كمشروعنا الأول في مصر، سعدنا في أول مشروع لنا في مصر بالعمل عن قرب مع الشركاء والمساهمين، بما في ذلك الشركة المصرية لنقل الكهرباء وهيئة الطاقة الجديدة والمتجددة، للوصول إلى هذه المرحلة. نرى امامنا فرص عظيمة للاستثمار في مجال طاقة الرياح في مصر ، ونتطلع إلى العمل في هذه البلاد لسنوات قادمة."

 

وقال فيصل عيسى، المدير العام لليكيل مصر:"نحن فخورون بأننا وصلنا إلى هذا الإنجاز الهام مع شركائنا الماليين، مؤسسة التمويل الدولية (IFC) ؛ البنك الأوروبي للإنشاء والتعمير (EBRD)؛ ومؤسسة الاستثمار الخاص لما وراء البحار (OPIC). يمكننا الآن التركيز على إنجاز المشروع والعمل عن قرب مع سيمينز جاميسا، وهي شركة الانشاء الخاصة بمشروع رياح غرب بكر للوصول الى مرحلة التشغيل في 2021.

 

 

 

وتلتزم الشركة، كما هو الحال في جميع مشروعاتها بخلق قيمة مشتركة مع المجتمعات المحلية. وستقوم ليكيلا بتطوير خطة الاستثمار المجتمعي، والتي تركز على مبادرات المشاريع الصغيرة والتعليم والبيئة. كما سيتم خلق فرص عمل محلية إلى جانب تنمية المهارات والتدريب لخلق وظائف جديدة. ويبلغ حجم فرص العمل التي سيوفرها المشروع خلال مرحلة البناء حوالي 550 فرصة عمل مباشرة.

 

يقع مشروع رياح غرب بكرفي احدى المسارات الهامة للطيور المهاجرة، لذا تعمل ليكيلا عن قرب مع السلطات المختصة لضمان حماية الحياة البرية. وتشارك الشركة في برنامج "الإغلاق عند الطلب" والذي يهدف الى  إيقاف التوربينات وعمل اغلاق جزئي للمشروع على الفور اثناء مرور سرب أو أكثر من الطيور المهاجرة. كما وقعت ليكيلا أيضًا بروتوكولًا مع جهاز  شئون البيئة ومشروعها للطيور الحوامة المهاجرة للمساهمة في تمويل وتنفيذ برنامج التدريب على مراقبة الطيور المهاجرة.

 

باعتبارها شركة لديها استثمارات طويلة الأجل ، تعمل ليكيلا على زيادة عدد فريقها في مصر وهو الذي سيكون مسؤولًا عن تنفيذ هذا المشروع، بالإضافة إلى مشاريع مستقبلية أخرى في البلاد،.

 

وأضاف كريس أنتونوبولوس، الرئيس التنفيذي: "بصفتنا مستثمراً طويل الأجل، فإننا لدينا رؤية متكاملة ترتكز  على تحقيق تأثير ايجابي دائم ومستمر. لذا فإننا لا نكتفي فقط باستثمار الأموالولكننا نستهدف أيضاً تحقيق  أهداف تنموية  شاملة للمجتمعات المحلية. ويعد مشروع رياح غرب بكر هو أحدث خطواتنا الحيوية ضمن خطتنا لتحقيق ذلك."

 

وأضافت المهندسة صباح مشالي، رئيس مجلس إدارة الشركة المصرية لنقل الكهرباء،"هذا المشروع هو خطوة مهمة وجزء لا يتجزأ من استراتيجيتنا الطموحة للطاقة الجديدة والمتجددة والتي تهدف للوصول إلى انتاج 20 ٪ من طاقتنا من مصادر الطاقة المتجددة بحلول عام 2022. ويأتي هذا أيضًا في إطار التشريعات التي قدمتها الحكومة المصرية مع جميع السلطات المعنية لتسهيل عمل جميع المستثمرين في قطاع الطاقة."

 

وقال الدكتور شريف الخولي، شريك ورئيس قسم الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في شركة أكتيس ، المساهم الاكبر في شركة ليكيلا ، "نحن فخورون بأن ليكيلا قد وصلت الآن إلى الإغلاق المالي لهذا المشروع المهم للغاية. لا تزال شركة اكتيس ملتزمة تجاه مصر ويشهد على ذلك دعمنا القوي لليكيلا في هذا المشروع كما أننا نتطلع إلى نجاحات إضافية في مصر."

 

يقع مشروع رياح غرب بكر على بعد 30 كيلومتراً شمال غرب رأس غارب، وهو جزء من مخطط الحكومة للبناء والتملك والتشغيل (BOO). سيزيد المشروع طاقة مصر المنتجة من طاقة الرياح بنسبة 18٪، حيث تسعى البلاد لتحقيق هدفها المتمثل في توليد 20٪ من الكهرباء من مصادر الطاقة المتجددة بحلول عام 2022 و التي تتضمن 67% شراكة مع القطاع الخاصوأيضاً سيقوم المشروع بتخفيض أكثر من 550,000 طن من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون سنويًا.

 

ينضم مشروع غرب بكر إلى مجموعة مشاريع الرياح التابعة لشركة ليكيلا في أنحاء السنغال وغانا وجنوب افريقيا. تمتلك ليكيلا الآن أكثر من 1000 ميجاوات من الطاقة النظيفة في مراحل البناء والتشغيل.

 

تم توقيع اتفاقية شراء الطاقة وعقد اتصال الشبكة مع الشركة المصرية لنقل الكهرباء (EETC) واتفاقية حق الانتفاع في فبراير 2019. بعد وقت قصير من موافقة مجلس الوزراء على المشروع،  تم توفير التمويل من قبل شركة وراء البحار للاستثمار الخاص (OPIC) ، مؤسسة تمويل التنمية التابعة للحكومة الأمريكية ، ومؤسسة التمويل الدولية (IFC) ، عضو مجموعة البنك الدولي ، والبنك الأوروبي للإنشاء والتعمير (EBRD). ستقوم شركة سيمينز جاميسا للطاقة المتجددة بتركيب 96 من توربينات 2.611 ميجا وات G114 من خلال عقد تسليم المفتاح EPC وستوفر خدمات صيانة طويلة الأجل من خلال اتفاقية خدمات طويلة الأجل مدتها 15 عامًا.